محليات

مياه الشرب لسقي المحاصيل في بريكة

اعتداءات بالجملة على الشبكة تخلق أزمة مياه

سجلت وحدة المياه مركز بريكة بولاية باتنة، عديد الشكاوي من طرف المواطنين بسبب التذبذب في التزود بالماء خاصة وأن هذه الانقطاعات أثرت على يومياتهم وأزمت أوضاعهم خلال هذه الفترة أين ازدادت احتياجاتهم لهذه المادة الحيوية.

وحسب العديد من السكان، أن التذبذب في التزود بالماء الشروب اجبرهم على اللجوء إلى اقتناء الصهاريج إلا أن الكثير منهم يقطن في قرى ومشاتي يصعب الوصول إليها بسبب الطبيعة الوعرة وغياب التهيئة العمرانية، بالإضافة إلى أن غلاء أسعار تلك الصهاريج ساهمت بدورها في تأزم الوضع أكثر كون الكثير منهم لا يجد قطرة ماء يلبي بها احتياجاته اليومية الأمر الذي دفع بالعديد منهم للتقرب للوحدة قصد التحري عن أسباب غياب الماء بالكثير من الأحياء وكذا القرى.

وحسب ما أكده المكلف بالإعلام على مستوى وحدة الجزائرية للمياه ولاية باتنة، أن هذا التذبذب والإنقطاعات المتكررة في التزود بالماء راجع أساسا إلى الربط العشوائي للماء والتعدي على الشبكة، كما أن مركز بريكة سجل العشرات من هذه الاعتداءات خاصة أصحاب الأراضي الفلاحية أين تم توجيه الشبكة الخاصة للتزود بالماء الشروب لسقي هذه الأراضي خاصة الأراضي الفستق، مضيفا أنهم سجلوا أكبر عدد بالقرب من هذه الأراضي هذا وقد انطلقت حملة قطع هذه التموين غير الشرعي وتحويل المعتدين على العدالة في حال لم يتقدموا إلى المركز لتسوية وضعيتهم.

سميحة. ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق