وطني

ميلاد “التكتل من أجل الجمهورية الجديدة”

مبادرة أطلقتها خمسة أحزاب سياسية

أطلقت خمس أحزاب سياسية، أمس الأول، مبـادرة أسمتها “التكتل من أجل الجمهورية الجديدة” تؤكد من خلالها تمسكها بـضرورة “استمرار المسار الانتخابـي وتدعو إلى حل البـرلمان بـغرفتيه واستخلافه بـمجلس تأسيسي“.

وفي ندوة صحفية، أعلن ممثلو كل من الحزب الوطني الجزائري والحزب الوطني الحر وجبـهة الحكم الراشد وجبـهة النضال الوطني وحركة الانفتاح عن ميلاد “التكتل من  أجل الجمهورية الجديدة” وهي مبـادرة تقترح من خلالها “احترام إرادة الشعب الذي طالب خلال المسيرات السلمية بـاحترام الدستور والتمسك بـاستمرار المسار الانتخابـي”.

كما اقترحت الأحزاب الخمسة, من خلال هذه المبـادرة، “حل البـرلمان بـغرفتيه وتعويضه بـمجلس تأسيسي يشرف على تسيير الفترة الانتقالية وتوكل له مهمة صياغة الدستور الجديد، إعداد قانون الانتخابـات وقانون المفوضية العليا لتنظيم  ومراقبـة الانتخابـات”.

وثمنت الأحزاب في السياق نفسه المسيرات السلمية الشعبـية التي تشهدها البـلاد  منذ الـ22 فيفري، مشيدين بـ”الوعي السياسي الذي أثبـته الشعب الجزائري”.

وأكدوا بـالمناسبـة “دعمهم للإرادة الشعبـية الطامحة للتغيير بـما يحفظ المصلحة  العليا للبـلاد ورفضهم لمحاولات التدخل الأجنبي في الشأن الداخلي للبـلاد مهما  كانت الظروف والمبـررات”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق