ثقافة

ميهوبي يدعو لإدراج الموروث الشعبي في المناهج الدراسية

سطيف

أشرف وزير الثقافة عزالدين ميهوبي صبيحة أول أمس بدار الثقافة هواري بومدين بولاية سطيف على افتتاح فعاليات الملتقى العربي الأول “جايزة” للحكاية الشعبية المنظم من طرف جمعية النبراس الثقافية، وألقى الوزير ميهوبي على هامش فعاليات اليوم الأول كلمة أشار فيها إلى أهمية دراسة الموروث الشعبي المادي واللامادي وضرورة الحفاظ عليه وحمايته من الاندثار بغية تقديمه للأجيال القادمة.

ودعا ميهوبي في كلمته أمام المشاركين في الملتقى وجمع من الجمهور الحاضر إلى ضرورة إدراج الموروث الشعبي في المناهج الدراسية، وهذا بالتنسيق مع وزارة التربية حتى يتمكن التلاميذ من الإطلاع على هذا الموروث الضخم، مضيفا أن رئيس الجمهورية قام بحماية هذا التراث من خلال مواد الدستور التي تحث على حماية التراث بمختلف أشكاله.

كما أعرب الوزير عن سعادته بحضور مثل هذه المتلقيات التي تهدف إلى الحفاظ على التراث الوطني خاصة أن هذا الملتقى يعرف مشاركة نخبة من المثقفين الجزائريين وحتى من الدول العربية المجاورة، علما أن وزير الثقافة أشرف بعد كلمته على تدشين مدرسة الفنون الجميلة الواقعة بحي الهضاب.

وعرف اليوم الأول من فعاليات ملتقى “جازية” للحكاية الشعبية تنظيم عدة نشاطات حيث أشرفت السلطات المحلية على تدشين معرض للصور والوثائق التاريخية الخاصة بالذكرى السابعة والخمسين للاحتفال باليوم الوطني للهجـرة، فيما كان الموعد في الفترة المسائية مع مجموعة من المحاضرات التي ألقاها عدد من الأساتذة والباحثين فضلا عن قراءات شعرية لنخبة من الشعراء الشباب الذين قدموا قصائد تراثية تخص كل منطقة من مناطق الوطن، على أن تتواصل فعاليات هذه التظاهرة نهار اليوم بدار الثقافة مع مجموعة من المحاضرات والقراءات الشعرية ليكون الختام في الأمسية مع تكريم المشاركين وضيوف الشرف.

عبد الهادي.ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق