محليات

مُحتجون يشلون مقرات عدة بلديات بأم البواقي

تنديدا بتراكم مشاكلهم التنموية

تعيش عدد من البلديات الكبرى بولاية أم البواقي، حالة غليان من خلال غلق مقرات المجالس الشعبية البلدية من قبل سكانها في ظل التخاذل المسجل من طرف المنتخبين، ومن بين المشاكل المطروحة، قوائم السكن التي تأجل الإفراج عنها لمرات عدة وكذا التوظيف بمختلف المؤسسات العمومية التي أضحت تشهد تجاوزات وخروقات بمرأى من المسؤولين دون تسجيل أي إجراءات رادعة ظل مستنزفي حقوق المواطنين، حيث طالب مئات المواطنين المسؤولين ببلديتي عين مليلة وعين البيضاء بضرورة الرحيل.

هذا وأشارت مصادر رسمية عن وجود تحركات أمنية خاصة لدراسة مختلف ملفات البلديات المغضوب عليها على مستوى الوطن أين يتم إدراج عدد من البلديات بولاية أم البواقي ضمن ملفات البحث، في ظل الغضب الشعبي على مسؤوليها،  للإشارة فقد رفض المواطنون المقيمون ببلدية عين مليلة أي حوار مع المسؤولين بالبلدية بعد تسجيل وعود وهمية من قبلهم بهدف إسكاتهم ما دفعهم إلى غلق مقر المجلس الشعبي البلدي في مرات عدة.

بن ستول. س

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق