محليات

مُحسنان يتبرعان لإنجاز أنقاب ببازر سكرة بسطيف

لإنهــاء أزمة العطش

تسير أزمة العطش الخانقة التي تعيشها قرى ومشاتي بلدية بازر سكرة في الجهة الشرقية من ولاية سطيف نحو الزوال بعد موافقة مصالح البلدية بمعية مديرية الموارد المائية على تكفل بعض المحسنين بإنجاز أنقاب جديدة بكل التجهيزات حيث من المنتظر أن تنطلق الأشغال خلال الأسبوع الجاري على أمل وضعهما حيز الخدمة في أقرب وقت ممكن.

وسيتم إنجاز النقب الأول بمنطقة الزعابيب فيما سيتم إنجاز النقب الثاني بمشتة تيلاف وسيكون موجها لتزويد المشاتي الكثيرة للبلدية، فيما سيتم تخصيص الأنقاب القديمة لتزويد سكان التجمعات السكنية الكبرى بالبلدية على غرار حي علي الأوراسي والملاح.

وعاشت بلدية بازر سكرة أزمة عطش حادة خلال السنوات الفارطة وهذا بسبب التسربات الحاصلة في شبكة التوزيع الممتدة على مسافة كبيرة والتي تم تخريب العديد منها مع صعوبات كبيرة في تصليحها بسبب مرورها على العديد من التجمعات السكنية، وحسب رئيس البلدية مومني بوزيد فإن أزمة العطش في طريقها إلى الحل نهائيا بعد موافقة المصالح المعنية على إنجاز النقبين الجديدين.

عبد الهادي ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق