ثقافة

“نادي الإبداع” بوابة ثقافية نحو استقطاب المواهب الفنية الشابة

أم البواقي

يتحدث الصحفي والمهتم بالشأن الثقافي “عادل عناب” عن مشروع “نادي الابداع” الذي هو ثمرة جهود ونشاطات ثقافية سابقة يسعى من خلالها الى استقطاب المواهب الشابة انطلاقا من مكتبة المطالعة بسوق نعمان بولاية أم البواقي، وهي الأفكار التي تعمد على مرافقة الطاقات الفنية الشبابية ومرافقتها في مسارها واحيائها بعديد الناشطات التي من شأنها أن تنعش الساحة الثقافية.

وقال عادل عناب الذي يشرف على النادي أنه “فضاء لاستقطاب مواهب أهل الثقافة والفن في منطقة تعد  جزء من الجزائر العميقة، أردت من خلالها صب ما لدي من خبرة في عالم الثقافة و المثقفين من خلال عملي بالإعلام الثقافي وتغطيتي لعديد النشاطات الثقافية عبر الوطن”.

الانطلاقة، حسبه، كانت قبل سنة عبر عدد من النشاطات والتي توقفت بسبب جائحة كورونا التي شلت جميع النشاطات في العالم، ليتم بعدها استئنافها منذ أيام وهذا بعد انضمام عدد من الشباب الجامعي للفكرة.

ويحوي النادي على ورشة “تحدث english” من تقديم الأستاذ محمد جليد، إلى جانب تقديم مسابقة بين الابتدائيات لهذا الموسم، كما تم تنظيم ورشة في التصوير الفوتوغرافي والتي تعد بادرة لأول مرة بسوق نعمان.

كما تم في الموسم الحالي تنظيم فكرة جدارية العلوم وهي جداريات داخل المؤسسات التربوية يقوم برسمها تلاميذ المدارس بأنفسهم يتم تكريم المؤسسة الفائزة من قبل النادي

بالإضافة لنشاطات يعمد النادي على التخطيط لها الأيام القليلة المقبلة.

ونوه النشاط الثقافي عادل عناب على أن النادي حظي بمساعدة من طرف مدير مكتبة المطالعة العمومية بأم البواقي من خلال مسير ملحقة سوق نعمان السيد حسام بشوع، وبفضل جهودهما تحقق الحلم في تنصيب النادي وجعله قبلة للمثقفين والمبدعين الشباب في مختلف المجالات.

وعن أهداف النادي، فيسعى القائمون عليه على خلق فضاء ثقافي في منطقة تعاني النسيان، وخلق أيضا عنوان يلتقي فيه كل مبدع ومتميز في عالم الثقافة بشكل عام.

واختتم عادل عناب حديثه بقوله: “بالنسبة للشباب فهم طاقات تبحث عن فرصتها لتقديم ما لديهم من ايجابيات لمحيطهم، والنادي هو فرصة لعل وعسى تكون مولدا لنجم تكون انطلاقته من هذا الفضاء الصغير”.

رقية. ل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق