مجتمع

نادي الرفق بالحيوان يطلق مشروع تبني الحيوانات المشردة في باتنة

أطلق نادي الرفق بالحيوان مشروع تبني الحيوانات المشردة في باتنة في مبادرة لاحتواء هذه المخلوقات الضعيفة، وذلك عبر استصدار وثيقة إدارية تستعمل عند التبني بصفة رسمية من طرف المواطنين المهتمين بتربية القطط والكلاب المشردة وغيرها من الأنواع الحيوانية التي تعاني القهر والاضطهاد والعذاب في الشارع.

إجراءات تبني الحيوانات المشردة، تحاكي إلى حد كبير الإجراءات المتبعة في عملية تبني الأطفال الصغار حسب ما أدلت به رئيسة النادي نريمان لوشان، التي أكدت بأن الهدف الرئيس لهذا المشروع هو دمج أكبر عدد ممكن من الحيوانات المشردة ضمن عائلات مسئولة وقادرة على توفير الحماية والمأوى والمأكل والمشرب لهذه المخلوقات الضعيفة ناهيك عن توفير التغطية الصحية الشاملة لها.

وتتم عملية التبني حسب ذات المتحدثة بتحرير وثيقة رسمية من طرف إدارة النادي تحتوي على معلومات شخصية تتعلق بالشخص المتبني كرقم بطاقة تعريفه وعنوان إقامته ورقم هاتفه حتى يبقى هذا الأخير على تواصل مستمر مع إدارة النادي التي تسهر بدورها على القيام بزيارات دورية لمنزل المتبني للاطلاع على مدى اهتمامه بالحيوان الذي تبناه ومدى توفيره للشروط المطلوبة لعيشه في جو ملائم يتوفر على كل متطلبات الحياة الجيدة للحيوان.

كما تحتوي ذات الشهادة على المعلومات الشخصية للحيوان، ونوعه، وجنسه وفصيلته ولونه، بالإضافة إلى احتوائها على تصريح شرفي للمتبنى يؤكد من خلاله بالتزامه بالمحافظة على الحيوان وحمايته من كل المخاطر والاعتناء به من حيث توفير المأوى المناسب له وتوفير المأكل والمشرب والعلاج وغيرها.

التطعيم حسب ما ذكرته نريمان لوشان، يعتبر كذلك من أهم البنود الواردة في شهادة التبني حيث يجب أن تبين الوثيقة إن كان الحيوان قد خضع للتطعيمات اللازمة ضد الأمراض، بالإضافة إلى خضوعه لعملية التعقيم ومنح تقرير طبي مفصل عن حالته الصحية قبل التبني وبعده يتم عند طبيب بيطري مختص للتأكد من سلامة الحيوانات المتبناة من أية أمراض خطيرة ومعدية.

هذا وأثنى مدافعون عن حقوق الحيوان ونشطاء في مجال حماية البيئة بولاية باتنة على المبادرة التي أطلقها نادي الرفق بالحيوان لتبني الحيوانات المشردة وتحسيس المواطنين بضرورة حمايتها، داعين إلى فتح المزيد من هذه المراكز وتطويرها لاحتواء أكبر عدد من الحيوانات المشردة التي تعاني الأمرين في الشوارع والطرقات من الجوع، والعطش، والأمراض، والحوادث، واعتداء البشر الجائر عليها.

إيمان.ج

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق