ثقافة

“نادي القارئ الجامعي” ينظم جلسة علمية ثقافية بمقر المكتبة المركزية للجامعة بخنشلة

تعتبر الخامسة من نوعها والسابعة لسلسلة النادي

قام نادي القارئ الجامعي ببرمجة جلسة علمية ثقافية والمتمثلة في عملية إلقاء لمجموعة من الكتب لكتاب أجانب وعرب، وتعتبر هذه الجلسة الخامسة لنادي القارئ الجامعي والسابعة لسلسلة نادي القارئ، حيث عرفت جوا مغايرا عن باقي الجلسات السابقة وهذا من خلال صعود وجوه جديدة اتخذت على عاتقها تقديم كتب متنوعة، وذلك بمقر إدارة المكتبة المركزية لجامعة الشهيد عباس لغرور.

وقد شارك ما يربو عن  13 اسما في مسابقة أفضل تقديم خلال هذه الجلسة والتي تميزت بطريقة جيدة للإلقاء وكذا نوعية الكتب المقدمة ما صعب على اللجنة اختيار فائز واحد ليتم اختيار فائزين قسمت عليهم الهدايا والمتمثلة في كتاب  “أصل التفاوت بين الناس” لجان جاك روسو، ورواية “العَشاء” لهيرمان كوخ مع فاصلة كتاب.

المشرفون على النادي أكدوا أنه وعن طريق هذه الجلسات العلمية والثقافية يتم تحقيق أهداف النادي وعلى رأسها اعطاء القوة في شخصياتهم والقضاء على التوتر والارتباك عند إلقاء أي كتاب، و الأمر لا يقف هنا بل تعدى  إلى جعلهم أكثر استعدادا لمواجهة أي جمهور كان وإخراج كل ما بجعبتهم دون خوف أو تردد.

كما أشاروا إلى أن الجلسة كانت بمثابة تشجيع وفي آن واحد كانت عبارة عن تنافس ليس بين شخص وشخص آخر بل بين الشخص ونفسه ليتغير للأفضل وأن يكون أحسن من نفسه ويتحرر من أغلال الخوف التي لطالما كبلته.

معاوية. ص

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق