محليات

ناقلــون يضربون عن العمل بسبب فوضى التسيير

بلدية الشمــرة

دخل أمس، ناقلو المسافرين على مستوى خط الشمــرة ـ باتنــة، فــي إضراب عن العمل، تنديدا منهم بالظروف المزرية التي يواجهونها، والمزاحمة التي يتلقونها من طرف الحافلات العاملة على مستوى الخطوط بين البلديات والولايــات.

وأصرّ الناقلون على الاستــمرار في الإضراب إلى حين تدخل الجهات المعنية، والنظر في مطالبهم المرفوعة، مشيرين إلى ضرورة أخذها بعين الاعتبار لأجل تحسين ممارسة نشاطهم في ظروف لائقة، أين أشارت شكاوي عدة تحوز”الأوراس نيوز” نسخة منها، إلى مناشدة المعنيين مديرية النقل التدخل وتنظيم هذا القطاع نظرا لكثرة الناقلين وقلة المسافرين ما تعلق منها بناقلي أم البواقي باتنة مرورا بالشمرة المعذر، ونقلهم بطريقة عشوائية مما اثر سلبا على نشاط الجميع.

المضربون عن العمل أكدوا أن التجاوزات اليومية تتطلب اتخاذ جملة من الإجراءات التنظيمية لفائدة الجميع، لاسيما وأنهم تعرضوا في عديد المرات إلى ممارسات عدوانية من طرف باقي الناقلين، مما جعلهم يعيشون في صراع دائم، فضلا عما أسفر أمر ذلك على المسافرين، الذين أبدوا بدورهم تذمرهم من هذه الممارسات، وأضاف المعنيون أن الخط يعاني عزلة تامة لعدم وجود وسائل النقل، ما دفعهم إلى المطالبة بتغيير مسار الخط من مدينة أم البواقي الشمرة المعذر باتنة ليصبح أم البواقي الشمرة تيمقاد باتنة، وأضافوا بأن لهم الأولوية في موقفين عند الذهاب وفي العودة موقف واحد، مبدين في الوقت ذاته قلقهم من الرقابة الشديدة الممارسة ضدهم، فضلا عن معاناة المسافرين مع الضعوطات الممارسة على الناقلين لأجل تحديد المواقف المسموحة منها ببلدية المعذر، مشددين على أهمية تغيير الخط تفاديا لتأزم الأوضاع والاستهتار براحة المسافرين الذي يبديه بقية الناقلين.

حفيظة. ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق