محليات

ناقلون يغلقون طريقا عموميا بباتنة

فيما غابت رقابة مديرية النقل عن نشاط الناقلين عبر أحياء باتنة

أقدم أمس، الناقلون الخواص العاملين عبر خط تامشيط ـ المحطة الشرقية بعاصمة الولاية باتنة، على غلق طريق عمومي بوسط المدينة، احتجاجا على الفوضى وغياب التنظيم اللذان يطبعان نشاطهم على مستوى هذا الخط الذي يصل طوله إلى 13 كيلومتر انطلاقا من حي تامشيط وصولا إلى المحطة الشرقية الشهيد محمد بوعزة.

وندد المحتجون بغياب نقاط ثابتة لهم على مستوى وسط المدينة من أجل صعود أو نزول زبائنهم، على غرار باقي الناقلين، حيث دائما ما يتعرضون لمضايقات عناصر الأمن أو زملائهم من الناقلين عبر الخطوط الأخرى والذين يرفضون توقفهم على طول هذا الخط، خاصة على مستوى عمارة المستقبل، مطالبين السلطات المحلية والجهات الوصية بضرورة إيجاد حل سريع لمشكلتهم أو الدخول في حركة احتجاجية أخرى في قادم الأيام، من جهته استقبل رئيس بلدية باتنة، نور الدين ملاخسو، ممثلين عن المحتجين، أين دخل معهم في حوار حول انشغالاتهم المتعلقة بتوفير مساحات مهيأة لتوقف حافلاتهم لا سيما تلك المتعقلة بعمارة المستقبل، إلى جانب التطرق إلى مطلبهم المتعلق بـتنظيم مخطط نشاطهم، حيث وعدهم بالتكفل بهذه الانشغالات خلال اجتماع لجنة المرور الأربعاء المقبل.

يأتي ذلك في وقت لا يزال قطاع النقل بعاصمة الولاية يغرق في الفوضى وغياب التنظيم الناجمان بالدرجة عن غياب الرقابة، حيث يزاول العديد من الناقلين الخواص نشاطهم دون حسيب أو رقيب ودون أدنى للقوانين المنظمة لهذه المهنة، خاصة من ناحية احترام الوقت والنقاط المخصصة للتوقف، حيث لم تجد شكاوي ونداءات المواطنين المتصاعدة من كل الأحياء سوى أذن من طين وأخرى من عجين من قبل الجهات الوصية التي لم تكفل نفسها عناء النزول إلى الميدان من أجل الوقوف عن قرب على نشاط الناقلين الذي داسوا على القوانين المنظمة للمهنة مستغلين المسؤولين.

ناصر. م

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق