إقتصاد

نحو إعداد بطاقية للإمكانات الفلاحية الموجهة للتصدير

تم اتخاذ العديد من الإجراءات لترقية شعبة الفلاحة والصناعة الغذائية من بينها إعداد بطاقية للإمكانات الفلاحية الموجهة للتصدير، حسب مسؤول سامي بوزارة الفلاحة .

وفي هذا الإطار، أوضح الأمين العام لوزارة الفلاحة شريف عوماري أمس الأول بالجزائر العاصمة خلال لقاء خصص لتصدير المنتوجات الفلاحية والغذائية  في إطار الملتقى الوطني لترقية الصادرات أن الإجراءات المتخذة تتعلق خصوصا بإعداد الوزارة لبطاقية المنتوجات الفلاحية والإمكانيات الجاهزة للتصدير ومخطط المنتوجات الفلاحية حسب كل منطقة إضافة إلى ترقية المنتوجات الطبيعية والمصنعة تقليديا.

مضيفا ذات المسؤول إلى أن الأمر يتعلق أيضا بتشجيع مشاريع الاستثمار الفلاحي والصناعة الغذائية الموجهة للتصدير لا سيما المنصات اللوجستية وكذا حث المصدرين لهذه المنتوجات على التنظيم أكثر.

هذا وتطرق عوماري إلى إعادة إنشاء الصندوق الخاص لترقية الصادرات من أجل إدراج بنود جديدة متعلقة بالتمويل على غرار التكفل بمصاريف النقل البري للمنتوجات المصدرة لا سيما الموجهة نحو البلدان المجاورة والبلدان الإفريقية الأخرى.

فيما تحدد نسبة التدعيم استنادا إلى الدراسة التقنية لتكاليف النقل حسب توصيات الملتقى بخصوص تصدير المنتوجات الفلاحية، كما أوصى المشاركون خلال الملتقى برفع نسبة التدعيم المتعلقة بتعويض النقل الدولي للمنتوجات الغذائية من 25% إلى 50% و كذا نسبة 50% بالنسبة للمنتوجات الفلاحية، أما على الصعيد المؤسساتي، أضاف السيد عوماري، أن وزارة الفلاحة، أبرمت خلال شهر نوفمبر المنصرم اتفاقيات مع متعاملي النقل (لوجيترانس والخطوط الجوية الجزائرية للشحن) بغية تسهيل إجراءات تعويض تكاليف النقل الدولي.

كما ذكر بإعداد كتيب موجه لمصدري المنتوجات الفلاحية، يوضح مسار عملية التصدير ما قبل الإنتاج وما بعده، وكذا الوثائق الإدارية المطلوبة في هذا الشأن من قبل كل الهيئات المعنية بمراقبة عمليات التجارة الخارجية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق