محليات

نحو إنشاء سوق جهوي للمواد الغذائية بباتنة

لجنة ولائية عاينت الموقع المقترح في انتظار الرد النهائي للوزارة

تتجــه المبادرة التي أطلقها تُجـار ينشطون تحت لواء الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين بولاية باتنة، حول إنشاء سوق جهوي لبيع المواد الغذائية بالجملة إلى التجسيد، بعد تبينها من قبل السلطات الولائية والترحيب بها من قبل الوزارة الوصية، خاصة أن المشروع من شأنه إنهاء معاناة آلاف التجــار بباتنة.

يأتي ذلك في وقت عاينت أمس لجنة مكونة من مدراء عدة قطاعات القطعة الأرضية المقترحة لانجاز السوق في منطقة بوكعبن ببلدية وادي الشعبة، حيث أبدى كل الأطراف رضاهم على العقار المقترح وعدم معارضة أي جهة للمشروع، فيما كان رئيس مكتب الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين، أكرم عبد الصمد، قد كشف لـ”الأوراس نيوز”، أن الوعاء العقاري المقترح تقدر مساحته بأكثر من 23 هكتار وهو ملك للدولة وملائم لإنجاز هذا السوق حسب الدراسة التنقية التي أعدتها الجمعية.

جدير بالذكر أنه وحسب الدراسة التقنية للمشروع التي أعدها مهندسون مختصون، أن السوق يتكون من محلات تجارية من 200 إلى 800 متر مربع، إضافة إلى جناح إداري، مع مدخل خاص من أجل فصل الجانب العام عن الخاص، كما يتضمن مرقد، مطعم ومقهى، وكذا وحدة للمراقبة المركزية وقاعة العروض للتعريف بالمنتجات الجديدة والتخفيضات الموسمية وأخيرا مصلى.

ناصر. م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق