إقتصاد

نحو التوقيع على مذكرة لبناء سكنات مقتصدة للطاقة قريبا

أعلن وزير الطاقة، مصطفى قيطوني، بالجزائر العاصمة، أنه سيتم قريبا توقيع مذكرة بين وزارتي الطاقة والسكن لإنجاز منازل مقتصدة للطاقة.

وأوضح السيد قيطوني على هامش ندوة حول “التحكم في الطاقة في سياق التحول الطاقوي” أن وزارتي الطاقة والسكن ستوقعان على مذكرة للعمل سويا من أجل تصميم هته المنازل الاقتصادية التي ستسمح باقتصاد أكبر قدر ممكن من الطاقة، متابعا الوزير بالقول أنه من المؤكد أن هذه المساكن ستكون بسعر مرتفع قليلا لكنها ستساهم في احترام البيئة من خلال الحد بأكبر قدر ممكن من حاجيات الطاقة، كما أشار المسؤول الأول عن القطاع إلى أن الوزارتين ستتعاونان فيما بينهما بخصوص اختيار المواد التي ستصمم بها هذه المنازل لمراعاة اقتصاد الطاقة من خلال العزل، وليكون المسكن أكثر ادخارا للطاقة، دعا السيد قيطوني المستهلكين إلى استعمال المصابيح الاقتصادية التي تعد صديقة للبيئة، كاشفا الوزير أن الدولة تدفع سنويا 7 مليون مصباحا اقتصاديا والتي يجب أن تستخدم في المنازل بهدف اقتصاد الطاقة.

وفي رده على سؤال حول مراجعة دفاتر الشروط الخاصة بالنقل الكهربائي للمشاريع الكبرى والمعقدة، أكد الوزير أنه تم تقرير ذلك بسبب الظهور المتواصل للتكنولوجيات الحديثة والتي يجب التزود بها، كما دعا السيد قيطوني الصناعيين إلى التوجه نحو هاته التكنولوجيات الحديثة التي تتغير في كل مرة، مضيفا انه يجب مراجعة دفاتر الشروط لهذا الغرض.

وحسب الوزير يجب كذلك العمل على أساس دراسات الشبكات الاقتصادية من أجل توفير الكثير من الأموال بخصوص المعدات.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق