مجتمع

نحو تجهيز مطعم الرحمة وتوزيع قفة رمضان خلال الشهر الفضيل

في إطار مواصلة "جمعية باب الخير باتنة" لمشروع رمضان

باشرت جمعية باب الخير باتنة جمع التبرعات والمساعدات من أجل مشروع قفة رمضان الذي سينطلق هذه الأيام لفائدة أزيد من 250 عائلة معوزة تعاني الحاجة إلى أبسط متطلبات الحياة، وذلك عبر وضع سلات جميع المواد الغذائية على مستوى العديد من المحلات، إضافة إلى دعوة مختلف فاعلي الخير إلى التبرع ما أمكن من أجل تجهيز مطعم الرحمة عبر الطرقات الذي يحتاج إلى مختلف الوسائل التي تمكن من توفير الإفطار كل يوم على مدار شهر كامل وتغطية حاجة جميع القاصدين له سواء عابري السبيل أو المحتاجين والفقراء.
اعتادت الجمعية على تبني مختلف المشاريع الخيرية التي تصب جميعها في فائدة الفقراء والمحتاجين، إذ تعكف في كل مناسبة على محاولة توفير ما أمكن من الوسائل المادية التي يمكنها سد بعض الحاجيات الضرورية حسب المناسبة، ومثلما جرت العادة ومع قرب الشهر الفضيل شهر رمضان الذي يحتاج هو الآخر إلى بعض المواد الغذائية الخاصة به، تسعى الجمعية إلى محاولة توفير قفف رمضان التي تحتوي على مختلف المواد الغذائية الضرورية التي قد تمكن العائلات من الصوم والإفطار بأريحية أكثر دون حرمان على غرار السكر والزيت والسميد وغيرها، إضافة إلى تجهيز مطعم الرحمة الذي يقام عبر الطرقات بغية إفطار الفقراء والمحتاجين أو حتى عابري السبيل ممن يضطرون إلى الإفطار خلال مرورهم من المكان، كل هذا لن يتم سوى بتكثيف المساعدات والتبرعات مع المساهمة ما أمكن لإنجاح هذا المشروع الخيري الذي قد يكون بمثابة النبض بالنسبة لبعض العائلات التي تحلم بتوفير أبسط الحاجيات خاصة خلال شهر رمضان الكريم.
لهذا فإن جمعية باب الخير توجه دعوة عبر “الأوراس نيوز” إلى جميع المحسنين وأهل الخير لمباشرة التبرع والمساعدة ما أمكن وفي أقرب وقت من أجل إتمام هذا المشروع الخيري الذي تحتاجه العديد من العائلات الفقيرة، خاصة وأن شهر رمضان على الأبواب والكثير من العائلات لا زالت تعيش الفقر والحرمان بسبب ظروفها المادية المزرية التي حرمتها حتى من أبسط الحاجيات اليومية، وبهذه المبادرات سيتمكن العديد من المحتاجين من الحصول على قفتهم الرمضانية التي قد تساهم في تقليل حاجتهم.

مروى ق

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق