محليات

نحو ترسيم دائرة أولاد سـلام

بدوي وعد بتجسيدها في حال اتفاق البلديات الثلاث

وعد أمس الأول، وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية نور الدين بدوي، بالعمل على تجسيد وترسيم دائرة أولاد سلام التي تبقى مجمدة منذ سنة 1991 تاريخ صدور مرسوم تنفيذي لتأسيس دائرة أولاد سلام، تضم كل من بلديات أولاد سلام، تالخمت والرحبات.
بدوي وفي رده على سؤال النائب عن حزب جبهة المستقبل “بسمة عزوار، قال أن العديد من العراقيل “لم يذكرها” حالت دون تجسيد هذه الدائرة على أرض الواقع رغم مرور 27 سنة على صدور المرسوم التنفيذي رقم 91/306 الذي يحدد قائمة البلديات التي يسيرها رئيس الدائرة، داعيا منتخبي البلديات الثلاث ومسوؤلي ولاية باتنة، إلى لقاء على مستوى الوزارة من أجل دراسة كل النقاط التي حالت دون ترسيم الدائرة، مضيفا أنه من السهل إنشاء مقر للدائرة وتعيين رئيس لها لكن الأسباب الحقيقية التي حالت دون ترسيم هذه الدائرة مرتبطة بأمور لا يمكن الحديث علنا ويمكن تدارسها بحضور كل الأطراف المعنية.
وكان النائب عن حزب جبهة المستقبل “بسمة عزوار” قد وجهت سؤالا إلى وزير الداخلية نور الدين بدوي، حول مصير دائرة أولاد سلام المجمدة منذ 28 سنة ومدى نية الوزارة الوصية في ترسيم هذه الدائرة لفك الضغط عن دائرة رأس العيون التي تضم إلى جانب البلديات الثلاث السالف ذكرها 3 بلديات أخرى وهي رأس العيون، القصبات والقيقبة، ما يجعل من دائرة رأس العيون الدائرة الوحيدة التي تضم 6 بلديات تبقى بعيدة عن كل التطلعات في مجال التنمية خاصة بالنسبة لبلديات تالخمت، أولاد سلام والرحبات.

ناصر. م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق