الأورس بلوس

نحو سقوط نقابة الحزب الواحد والتعددية

نظم صباح أمس، معارضو الأمين العام للاتحاد العام للعمال الجزائريين، عبد المجيد سيدي السعيد، وقفة احتجاجية بساحة أول ماي بالعاصمة، للمطالبة بالرحيل الفوري له ولأعضائه.
حيث هاجم عشرات الخصوم سيدي السعيد وأكدوا على ضرورة استعادة (الايجيتيا) منه بعدما عاث فيها فسادا وحولها لمملكة خاصة له منذ مجيئه، كما وجهوا وابلا من الانتقادات له على خلفية تسييره الكارثي لأكبر منظمة عمالية تاريخية، وتحدث المحتجون من خلال شعارات وهتافات عن خرق القانون من قبل الأمين العام وحاشيته، واستغلال المنظمة لمصالحه الخاصة.
وكرد فعل عن تجاهل مطالبهم خلال احتجاجات سابقة، متوعدين بالتصعيد و بالاعتصام قرب مقر المركزية النقابية إلى غاية الاستجابة لمطالبهم.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق