مجتمع

نحو مشروع فيلم كارتوني لفائدة الأطفال المكفوفين

وضع نادي كن عيني الخيري أولى خطواته لانجاز أول فيلم كارتوني لفائدة الأطفال المكفوفين، أين منح النادي فرصة للأطفال الذين استفادوا من دورة فن الإلقاء بأحد الأكاديميات الناشطة بولاية باتنة، حيث تم تكوينهم بشكل دقيق وعال المستوى ليكون الطفل المبصر عينا للطفل المكفوف وذلك للعمل على تحقيق أهم أهداف المشروع الكرتوني في دمج الطفل المبصر بالكفيف وجعله يضع بصمته في عالم التطوع.

ومن جهتها أكدت رئيسة نادي “كن عيني” الخيري، من خلال حديث لها مع “الأوراس نيوز” أن مشروع الفيلم الكارتوني، عبارة عن فيلم صوتي لفائدة الأطفال المكفوفين لتجسيد قصص، معتمدين في ذلك على الصوت أين ستكون هذه القصص ذات طابع اجتماعي ولها فكرة هادفة ستجسد من خلال الاعتماد على أصوات الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 6 سنوات و11 سنة، مضيفة أن الفيلم الكارتوني، يحتوي على 20 حلقة أين سيكون لكل حلقة موضوع مختلف عن موضوع سابقتها، ليكون في نهاية كل حلقة أنشودة يؤديها العديد من المتطوعين.

هذا وكان النادي قد استقبل عددا من المتطوعين لكتابة الحلقات خاصة أن هذا العمل، يحتاج لمتمرسين في الكتابة بهدف الوصول للحلقات المبرمجة وكذا كتابة كلمات شارة البداية والنهاية، وهو المشروع الذي خصص له أستوديو منح للنادي من أحد المتطوعين من أجل تسجيل حلقات الفيلم الكارتون بالنظر لاحتوائه على جميع التجهيزات التي يحتاجها الأطفال لتسجيل أصواتهم.

سميحة. ع

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق