إقتصاد

نحو منح أكثر من ألف ضمان قرض جديد سنة 2021

المؤسسات الصغيرة والمتوسطة:

أعلن المدير العام لصندوق ضمان قروض الاستثمارات للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة يوم الاثنين بوهران أن مؤسسته تهدف إلى منح خلال السنة الحالية أكثر من 1.000 ضمان قرض جديد سيخصص أغلبها للمؤسسات الصغيرة.

ويهدف الصندوق إلى منح خلال السنة الجارية أكثر من 1.000 ضمان قرض جديد وذلك بعد عام “صعب”، تميز بانتشار جائحة كوفيد-19، حسب ما ذكره السيد داودي عمار على هامش يوم دراسي حول “الضمان المالي المفوض”، تم تنظيمه لوكالات شبكة ناحية الغرب لبنك التنمية المحلية.

وعبر المدير العام  للصندوق في هذا السياق عن أمله في تحقيق “هذه السنة ما لا يقل عن 700 ضمان قرض جديد ممنوح للمؤسسات الصغيرة والتي صارت تشكل العمود الفقري الحقيقي للتنمية المحلية”. مضيفا في هذا الصدد أن الصندوق حول اهتمامه نحو المؤسسات الصغيرة والصغيرة جدا لأنها تمثل “أكثر من 90% من النسيج الاقتصادي الجزائري، أي ما يقارب مليون مؤسسة وهي مورد نمو هام للبنوك وللاقتصاد الوطني بصفة عامة”.

ويهدف تسويق هذا المنتج المالي الجديد، المسمى “الضمان المفوض” للمؤسسات الصغيرة والصغيرة جدا إلى تطهير محيط استثمارات الشركات الصغيرة وتسهيل وصولها إلى التمويل مع دعم الدور التجاري للبنوك اتجاه هذه الشركات لتأمينها. كما يرمي إلى تغطية مشكل نقص الضمانات التي لا تستطيع هذه المؤسسات الاقتصادية الصغيرة تقديمها وكذا دعم البنك الذي يمكن أن يمولها بضمان من الصندوق.

وتم إطلاق هذا المنتج المالي قبل عامين مع جميع فروع الشبكة المصرفية للقرض الشعبي الجزائري وكان من المقرر إطلاقه مع بنك التنمية المحلية العام الماضي غير أنه تأجل بسبب جائحة كورونا.

وسيسمح تنظيم هذا اليوم الذي ضم جميع وكالات الشبكة الغربية لبنك التنمية المحلية (أكثر من 50 وكالة مشاركة)، بمراجعة طريقة تدخلهم خاصة مع إدخال الضمان المفوض الذي يسهل دعم أصحاب هذه المؤسسات”، استنادا للمتحدث.

وتم تقديم العديد من المداخلات حول تجميع وتحليل ملفات القروض الممنوحة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة ومطابقة ملفات القروض وإجراءات الاكتتاب لضمان المؤسسات الصغيرة جدا وغيرها.

للتذكير، تم إنشاء صندوق ضمان قروض الاستثمارات للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة سنة 2004 بمبادرة من السلطات العمومية لدعم إنشاء وتطوير الشركات الصغيرة والمتوسطة من خلال تسهيل الوصول إلى التمويل البنكي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق