محليات

ندرة حادة لأكياس الحليب عبر أحياء باتنة

تزامنا وعطلة عيد الأضحى

عادت أزمة أكياس الحليب مجددا إلى الواجهة بعدما سجلت العديد من الأحياء والمناطق عبر ولاية باتنة، غيابا كليا لهذه المادة الحيوية في المحلات والمراكز التجارية أياما قلائل بعد عيد الأضحى.

حيث عرفت العديد من المحلات والمراكز التجارية بمدينة باتنة، غيابا كليا لأكياس الحليب، وهو ما ينذر بعودة أزمة الحليب خاصة بعد الأعداد الهائلة التي تم اقتناؤها من قبل المواطنين أياما قبل العيد، حيث أرجع العديد من التجار سبب هذه الندرة لكثرة الطلب عليها قبل عيد الأضحى، وهو ما جعل المواطنين يقبلون على شراء ضعف ما يقتنونه في الأيام العادية تخوفا من الندرة.

من جهته، أرجع بعض الأطراف هذه الندرة إلى تذبذب التوزيع الذي تسبب في ارتفاع سعر الأكياس في بعض المحلات التي تحتكر هذه المادة وتبيعها لزبائن دون غيرهم في ظل الطلب المتزايد عليها، فيما دعا العديد من المواطنين، الجهات المعنية بضرورة التدخل والقضاء على هذا الاحتكار، في انتظار أن تعود المياه لمجاريها بعد انقضاء عطلة العيد.

ف.ق

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق