محليات

ندرة في الكتــاب المدرسي بخنشلة

أولياء دخلوا في رحلة بحث لاقتنائه

يشتكي أولياء التلاميذ عبر عديد بلديات ولاية خنشلة، على غرار ششار وخيران وجلال والولجة، من النقص الفادح في الكتب المدرسية بعد مرور أزيد من 05 أيام عن الدخول المدرسي.

ولم يجد العديد من الأولياء ضالتهم لحد الآن للحصول على الكتب في مختلف  المواد في المستويات التعليمية الثلاثة وهو ما ولد لديهم حالة من التذمر بسبب عدم توزيعه على المؤسسات التعليمية كما جرت العادة خلال السنوات الماضية، أين يتم بيعه على مستوى المدارس والمتوسطات والثانويات ورغم ذلك تنفذ الحصص المخصصة لكل مؤسسة فما بالك وأن هذه السنة تم حصر بيع الكتب بأروقة دار الثقافة بخنشلة والتي تشهد  طوابير وازدحام كبيرين من طرف الأولياء وأبنائهم.

هذا واضطر العديد من الأولياء إلى التغيب عن عملهم والانتظار لساعات طويلة علهم يظفرون بكتب تمدرس أبنائهم خاصة بالمدارس المعزولة والنائية والمتواجدة بالبلديات الجنوبية والجبلية من الولاية.

محمد. ع

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق