دولي

نرحب بإشراك خبراء دوليين للتحقيق بمقتل خاشقجي‎

مسؤولة أممية:

رحبت الأمم المتحدة، أول أمس، بإشراك خبراء دوليين للتحقيق بمقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي‎، فيما شدّدت على ضرورة أن يكون التحقيق مستقلًا ومحايدًا.

وفي تصريح، قالت إليزابيث ثيروسيل، المتحدثة باسم الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، إن التحقيق في مقتل خاشقجي يجب أن يتم بطريقة مستقلة ومحايدة، مضيفة أن التحقيق المستقل والمحايد بهذه القضية سوف يكشف عن الصورة الكاملة لانتهاكات حقوق الإنسان المرتكبة، موضحة أن إشراك خبراء دوليين، لديهم حق الإطلاع على الأدلة والشهود بشكل كامل، سيكون أمراً مُرحباً به للغاية، وتابعت المسؤولة الأممية قائلةً إنه يجب تحقيق العدالة وكشف جميع الحقائق أمام عائلة خاشقجي القتيل والعالم بأسره.

هذا وقدمت الرياض روايات متناقضة عن اختفاء الصحفي الراحل، قبل أن تقول إنه تم قتله وتقطيع جثته بعد فشل مفاوضات لإقناعه بالعودة للسعودية، ما أثار موجة غضب عالمية ضد المملكة ومطالبات بتحديد مكان الجثة.

والثلاثاء الماضي، أشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في بيان، إلى أنه من المحتمل جدا أن ولي العهد السعودي كان على علم بمقتل خاشقجي، ورغم تلك الإشارة، قال ترامب في البيان ذاته، إن الولايات المتحدة تنوي البقاء شريكا قويا للسعودية، بهدف ضمان مصالحها ومصالح إسرائيل وبقية شركاء واشنطن في المنطقة.

والجمعة الماضي، قالت وسائل إعلامية أمريكية، إن “سي آي أيه”، توصّلت إلى أن محمد بن سلمان أمر شخصيًا باغتيال خاشقجي، وهو ما نفته المملكة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق