محليات

نظام التفويج يحدث مشاكل منذ اليوم الأول للدراسة

مشاكل النقل المدرسي في الواجهة

أشرفت السلطات المحلية لولاية سطيف على إعطاء شارة إنطلاق الدخول المدرسي الجديد صبيحة الأمس ابتدائية مجاوري محمد بحي الهواء الجميل ببلدية سطيف، وركز الوالي كمال عبلة في تدخله على هامش معاينته لظروف التمدرس أن توفير كل سبل الراحة لتمدرس التلاميذ ضروري لاسيما الإطعام المدرسي، التدفئة المدرسية والنقل المدرسي مراعاة الطابع الجمالي للمدرسة وجعلها من أولويات مختلف البرامج التنموية.

وتميز الدخول المدرسي ببروز عدة مشاكل منذ اليوم الأول بسبب نظام التفويج المعمول به بسبب الوضعية الوبائية، حيث وجد بعض التلاميذ أنفسهم مجبرين على الركون للراحة لعدة أيام في الأسبوع بسبب عدم توفر بعض المؤسسات التربوية على الحجرات الكافية لتمدرس التلاميذ، مما جعل مدراس المداري يقومون بتقسيم تمدرس التلاميذ على مختلف أيام الأسبوع.

كما طفا إلى السطح مشكل أخر متعلق بخدمة النقل المدرسي لكون بعض البلديات المتعاقدة مع الخواص وجدت نفسيها في ورطة بخصوص توفير هذه الخدمة للتلاميذ بالنظر لنظام الأفواج، حيث ينطلق البعض منهم في مزاولة الدراسة في الفترة المسائية في مقابل إنهاء أخرين للدراسة عند منتصف النهار، في حين أن العقود الممضاة مع أصحاب الحافلات تنصل على توفير خدمة النقل صباحا ومساءا فقط، وهو الأمر الذي جعل العديد من رؤساء البلديات يطالبون بحل هذا الإشكال بالتنسيق مع السلطات المعنية.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.