رياضة وطنية

نغيز :”لا توجد قضية إسمها ساعد ومشكل إيفايني في اللغة”

وفاق سطيف

تحدث مدرب وفاق سطيف نبيل نغيز على هامش حصة الإستئناف عن توقف البطولة والراحة المطولة التي منحها للاعبين قائلا في هذا السياق :”الراحة مستحقة بعد بداية الموسم منذ شهر جوان وتعدد الجبهات التي خاضها الفريق بين البطوةلة، الكأس، رابطة الأبطال والكأس العربية، وبالتالي فإن اللاعبين في نهاية الموسم في حاجة إلى الإسترجاع الذهني، وفترة التوقف لن تؤثر كثيرا بل على العكس ستكون مناسبة من أجل تطوير الجانب البدني والتكتيكي في ظل بقاء 6 مباريات عن نهاية البطولة زائد مباريات كأس الجمهورية، وبالتالي ينبغي أن تكون التحضيرات خاصة للمربع الأخير من الموسم”.

كما تحدث المدرب نغيز عن الإصابة التي تلقاها الحارس زغبة في تربص المنتخب الوطني قائلا “الإصابة قضاء وقدر ونتمنى أن يشفى الحارس بسرعة والعودة في أقرب وقت للميادين والمهم أن الإصابة ليست خطيرة، وبالنسبة لنا علينا في الوقت الحالي التركيز على الجانب المتعلق بتحسين اللعب الجماعي والهجومي بدرجة أكبر، ورفع الحماس والتنافس بين اللاعبين”

كما تطرق المسؤول الأول عن العارضة الفنية للوفاق إلى قضية الغيابات المتكررة للمدافع ساعد أنس بالقول :”قضية ساعد متعلقة بإصابته التي تتمثل في نزع الظفر، وهي إصابة معقدة تتطلب وقت طويل من أجل العودة إلى التدريبات، وعودته منتظرة بداية من اليوم لأن اللاعب لديه أيضا مشكل عائلي مع والده المريض، والمهم أن لديه الوقت الكافي من أجل العودة والتحضير جيدا لأنه بدنيا ونفسيا ليس في كامل طاقاته، وأقول أن ساعد شاب لديه إمكانيات وقادر على الذهاب بعيدا لكن بشرط العمل والإنضباط”.

وفيما يتعلق بقضية المدافع إيفايني وإنزاله للمشاركة مع الفريق الرديف أجاب نغيز بالقول “وضعية اللاعب معقدة لأننا في نهاية الموسم فضلا عن أنه يتكلم الإنجليزية فقط ولا يحسن العربية أو الفرنسية وبالتالي فهو معزول ورغم ذلك نحن نحاول أن نسهل له الإندماج لكن الأمر صعب للغاية، وقررنا إنزاله حتى يستفيد من المنافسة مع الرديف وهذا أمر جيد له لأننا قد نحتاج له مع الفريق الأول لمعرفة إمكانياته أكثر لكن لحد الآن هو يتدرب معنا في ظروف عادية وفترة 3 أشهر غير كافية من أجل التأقلم بسبب مشكل اللغة”.

وعلى صعيد أخر تنتظر إدارة الوفاق الفصل في موعد قرعة الدور نصف النهائي من منافسة كأس الجمهورية وكذا تواريخ إجراء لقاءات الذهاب والعودة حيث يأمل المسيرون والطاقم الفني في برمجة نصف النهائي خلال شهر أفريل الجاري مع برمجة النهائي كما كان مقررا من قبل في تاريخ الفاتح ماي ولو أن الظروف السياسية الراهنة تجعل تأجيل إقامة النهائي أمرا حتميا وهذا إلى غاية تحسن الأوضاع.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق