إقتصاد

نفطال تشرع في تطهير محطاتها وتطمئن بخصوص وفرة الوقود

شرعت المؤسسة الوطنية لتسويق المنتجات النفطية (نفطال) في عملية تطهير واسعة لمحطاتها لاسيما محطات الخدمات حسبما أعلنه مدير الاتصال لذات المؤسسة جمال شردود، مطمئنا أيضا حول وفرة المواد النفطية.

وفي تصريح اكد المتحدث انه في إطار الإجراءات الوقائية من انتشار وباء كورونا شرعوا في عملية تطهير واسعة لمحطاتهم عبر كامل التراب الوطني، كما أوضح أن هذه العملية تتم على مستوى جميع مراكز التخزين والتوزيع من اجل ضمان الوقاية للعمال وكذا على مستوى محطات الخدمات بضمان الوقاية للزبائن والسكان، وردا على سؤال حول تموين السوق وتوفير المواد النفطية لاسيما الوقود وقارورات غاز البوتان أكد السيد شردود أن هذه العملية لن تعرقل بتاتا التوزيع، مضيفا أن نفطال ستستمر في تموين السوق بشكل عادي في هذا الظرف.

وحول احتمال غلق محطات الخدمات استبعد المتدخل هذا الخيار مؤكدا أن نفطال الفرع التابع لمجمع سوناطراك تعمل بالتنسيق مع وزارة الطاقة وسوناطراك وان هذا الاحتمال لم يتم التطرق إليه حاليا.

ومن جهة أخرى طمأن السيد شردود يقول انه حتى في حالة وضع ولايات أو مناطق بها محطات نفطال في الحجر الصحي من طرف السلطات الصحية فان الشركة ستقوم بتزويد السكان المعنيين بالمنتجات البترولية الضرورية ( غاز البوتان) انطلاقا من مراكزها الخاصة بالتخزين والتوزيع المجاورة.

في هذا السياق أوضح المتدخل أن نفطال أنشأت خلية أزمة على المستوى المركزي وأخرى على المستوى المحلي وأنها تجتمع بصفة دائمة في ندوات عن طريق الفيديو بهدف تسيير الوضع بالتنسيق مع المدراء الولائيين المكلفين بالطاقة وعليه تتخذ الشركة التدابير الضرورية للتكيف مع الوضع لصالح المواطن وطبقا لتوجيهات السلطات العمومية.

من جهة أخرى وعلى المستوى الداخلي اتخذت نفطال عدة إجراءات وتدابير لحماية صحة عاملاتها وعمالها على غرار إلغاء الدخول إلى جميع مواقع الشركة على المتربصين والممتهنين والزوار والأشخاص الأجانب إلى إشعار آخر كما ألزمت الشركة العمال بغسل أيديهم، كما ألزمت مؤسسة نفطال كل عمالها القائمين على الأكشاك عبر محطات الخدمات التابعة لها بغسل الأيدي بالمحلول الكحولي ولبس الأقنعة الواقية وخفض عدد الحضور خلال الاجتماعات ذات الطابع الإلزامي إلى خمس أشخاص على الأكثر.

كما شجعت المؤسسة عمالها على استخدام الرسائل الالكترونية بدل المراسلات العادية وأمرت بالتقليص من اجتماعات العمل والتنقل ما بين المكاتب والمصالح و منع التجمعات مع توزيع بصفة مستعجلة عتاد الوقاية والحماية الشخصية للطاقم الطبي وشبه الطبي التابع لها، كما علقت مؤسسة نفطال مؤقتا عمليات اثبات الحضور الآلي بالبصمة و خدمة الاطعام تطبيقا لقرارات السلطات العمومية بمنح عطلة لجزء من عمالها لا سيما النساء الحوامل و اللواتي لديهن أطفال في سن منخفض وكذلك العمال الذين يعانون من أمراض مزمنة.

أما بالنسبة للحالات المشتبه فيها (صعوبة في التنفس والحمى) التي تم اكتشافها في أحد مواقع الشركة فقد قررت نفطال توجيههم للمعالجة فورا من طرف الطبيب المعالج في الموقع وعزلهم وحمايتهم عن طريق أقنعة واقية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق