محليات

نقائص تنموية تدفع سكان قرية “الفرادة” بعين جاسر للاحتجاج

أغلقوا طريقا وطنيا

احتج أمس الأول، سكان قرية الفرادة التابعة لبلدية عين جاسر في ولاية باتنة، تنديدا منهم بغياب الغاز الطبيعي وتأخر ربطهم بهذه المادة الطاقوية في ظل الوعود السابقة بانطلاق المشروع قريبا.

السكان عبروا عن غضبهم بالاحتجاج حيث قاموا بغلق الطريق الوطني الرابط بين ولايتي سطيف وباتنة، كخطوة منهم لإشعار السلطات المحلية والولائية بمعاناتهم مع قارورات غاز البوتان خاصة في فصل الشتاء، حيث يدخلون في رحلة بحث يومية من أجل اقتناء قارورة غاز بجهد كبير وبأسعار خيالية.

وعبر المحتجون عن غضبهم في حديثهم مع “الأوراس نيوز”، بسبب وضعية المدرسة الابتدائية التي تتواجد في حالة كارثية، في ظل غياب عمليات تهيئة منذ سنوات طويلة، الأمر الذي يعرقل عملية التمدرس والتدريس فيها، لغياب التدفئة والتي تعتمد على البنزين بالدرج الأولى، وأشار ذات المتحدثون لحالة خزان المياه السيئة ما أثار خوف الأولياء من خطر أمراض الناجمة عن تلوث المياه.

سكان قرية الفرادة أوضحوا أن احتجاجهم بهذه الطريقة جاء نتيجة للإهمال وغياب المتابعة من طرف الجهات المسؤولة، التي يطالبونها بالتدخل ومعالجة هذه النقائص.

خالد. ع

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق