محليات

نقابات التربية تتكتل وتشُل القطــاع

14 نقابـة في وقفة احتجاجية أمام مقر مديرية التربية بباتنة

تجمهر أمس، التكتل النقابي لقطاع التربية في وقفة احتجاجية، أمام مقر مديرية التربية بولاية باتنـة، حيث قررت 14 نقابة مستقلة شل القطاع لثلاثة أيام متتالية بداية من 9 ماي، مُحذرة الوزارة من الاستمرار في تجاهل مطالب العمال في ظل ما يعرفه القطـــاع من فوضى.

ورفع التكتل النقابي، مطالب تعلق أساسا برفع القدرة الشرائية من خلال مضاعفة قيمة النقطة الاستدلالية وإعادة النظر في نظام المنح والتعويضات وكذا الرجوع إلى التقاعد النسبي، وتطبيق المراسيم الخاصة بالقانون النموذجي162/17 وكذا إعادة الاعتبار للأطقم الإدارية بما فيها رئيس المصلحة البيداغوجية، بالإضافة إلى الإسراع في تطبيق القانون الخاص، إصلاح المنظومة التربوية ومراجعة البرامج والمناهج، إدماج العمال المهنيين والأسلاك المشتركة في قطاع التربية وإلغاء النظام التعاقدي، إلغاء التسيير المشترك للمدارس الابتدائية وإلحاقها بوزارة التربية، كما رافع المحتجون لصالح تصنيف الناظر مع موظفي الإدارة مع تمكينه من منحة التأطير الإداري وفتح له مجال الترقية بعد 5 سنوات لرتبة مدير ثانوية، و8 سنوات لرتبة مفتش، إضافة إلى العديد من المطالب الأخرى خاصة وأن الإضراب شنته 14 نقابة.

هذا وجاءت دعوة التكتل للإضراب على إثر الغليان الذي يعاني منه قطاع التربية مؤخرا، حيث سبق وأن نظم عمال قطاع التربية عدة وقفات احتجاجية في عدة ولايات مطالبين بتحسين ظروفهم المعيشية في ظل التراجع الكبير الذي تعرفه القدرة الشرائية.

ناصر. م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.