منبر التربية

نقابات التربية تقرع طبول “جبهتها الإجتماعية”

بعد إصدار البيان المشترك

أصدر الكتلة النقابية التربوية المتكونة من ست نقابات تربوية (أونباف، كناباست، سنتيو، سناباست، سيلا، ساتيف) بيانا مشتركا، يعلن من خلال الدخول في إضراب وطني شامل يومي 26 و27 من الشهر الحالي متبوع بحركات احتجاجية جهوية يوم 27 من الشهر ذاته بكل من: غليزان، البليدة، باتنة وولاية الأغواط وذلك أمام مقر مديريات التربية بها.
ويأتي هذا القرار المشترك بعد رفع جملة من المطالب أبرزها المطالب المتعلقة بالشق الاجتماعي والمهني؛ فيما يتعلق بإنصاف الأسلاك المتضررة من إعادة التصنيف، كالمصالح الاقتصادية، التوجيه المدرسي والمهني، المخابر مشرفي التربية، والتغذية المدرسية، فضلا عن إنصاف الأساتذة المتكونين بعد 3 جوان 2012، وتحيين منحة المنطقة، وكذا عدم المساس بالعطل الأسبوعية، وتصنيف الأساتذة في الرتب القاعدية وفق المقترح النقابي المشترك.
كما أشار البيان أيضا إلى عدم المساس بالحريات النقابية، وإعادة النظر في المناهج التعليمية وفقا للاستعدادات الخاصة بالتلميذ، وتخفيض الحجم الساعي في جميع الأطوار، دون المساس بالسلطة البيداغوجية للأستاذ.
تجدر الإشارة إلى أن بعض المطالب قد رفعت إلى الوزارة المعنية في أكثر مناسبة، إلا أن الكثير منها لا يزال ينتظر موافقة الوزارة ومناقشة حول هذه المطالب، سيما في ظل المتغيرات الاقتصادية والاجتماعية التي يشهدها البلد عموما وقطاع التربية بشكل خاص.
ب. هـ

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق