وطني

نقابات التربية تهدد بشن إضراب وطني نهاية فيفري

ردًا على تجاهل الوزارة لمطالبهم

أعلن التكتل المستقل لنقابات التربية (يضم 6 نقابات) الدخول في إضراب وطني يومي 26 و27 فيفري الجاري، متبوعًا بوقفات احتجاجية جهوية في أربعة ولايات أمام مقرات مديريات التربية، ردًا على تجاهل وزارة التربية الوطنية لمطالبهم المرفوعة.
وجاء في بيان للتكتل ”بعد اجتماع نقابات التكتل الستة بتاريخ الخميس 14 فيفري 2019، تقرر الدخول في إضراب وطني يومي الثلاثاء والأربعاء الموافق لـ 26/27 فيفري، ووقفات احتجاجية جهوية في كل من باتنة، الاغواط غليزان، والبليدة يوم الأربعاء 27 فيفري على الساعة العاشرة لتحقيق المطالب المرفوعة”.
وقال صادق دزيري، رئيس النقابة الوطنية لعمال التربية والتكوين، في تصريحات سابقة، ”إن التكتل المستقل لم يجد حلًا آخر سوى التوجه إلى الإضراب وذلك بعد رفض الاستجابة لمطالبه المرفوعة”.
وحمّل المتحدث، حكومة أحمد أويحيى، مسؤولية الملفات العالقة، مشددًا ”الانشغالات التي ترفعها نقابات التربية تحتاج إلى تدخل الحكومة، على غرار تراجع القدرة الشرائية، والقانون الأساسي والأسلاك المشتركة بالإضافة إلى منح الجنوب”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق