وطني

نقابة القضاة تدعو إلى إضراب مفتوح بداية من اليوم

بعد تحويل أعضاء مكتبها و مجلسها الوطني:

قرّرت النقابة الوطنية للقضاة، الدخول في اضراب مفتوح بداية من اليوم الأحد 27 أكتوبر، وذلك حسب بيان صادر عن التنظيم دعا إلى ”توقيف العمل القضائي برمته ابتداء من تاريخ الأحد إلى غاية الاستجابة لمطالب القضاة”.
وربطت النقابة توقيف حركتها الاحتجاجية بالشروع في مراجعة النصوص القانونية الحالية التي تكرس هيمنة السلطة التنفيذية على السلطة القضائية، حيث طالبت النقابة الوطنية للقضاة بتجميد نتائج الحركة السنوية التي قالت إنها أعدت في غرف مغلقة من قبل المجلس الأعلى للقضاء معتبرا اجتماع المجلس الذي عقد الخميس ”يوما أسودا في تاريخ القضاء هدفه ضرب وكسر هياكل النقابة الوطنية للقضاة بنقل أكثر من ثلثي أعضاء مجلسها الوطني ومكتبها التنفيذي الذين يتمتعون بشرعية انتخابية كاملة غير منقوصة”.
ودعا البيان وزير العدل إلى الكف عن تعامله المتعالي مع القضاة وممثليهم، حيث شددت النقابة بأن ”القضاة ليسوا قطيعا يساق بهذه المهانة والإدعاء بتطهير القضاء وتصنيف قضاته بصورة مشينة ينطوي على نرجسية مرضية يتعين علاجها”.
وحسب ما علم من مصادر إعلامية، دعت النقابة أيضا إلى تحقيق مطالب القضاة المتمثلة في استقلالية القضاء عن الجهاز التنفيذي وتلبية المطالب الاجتماعية المتمثلة خصوصا في ”رفع الأجور”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.