وطني

نقابة الكنابست تشل المؤسسات التربوية يومي 12 و13 أفريل

قرر المجلس الوطني المستقل لمستخدمي التدريس للقطاع ثلاثي الأطوار للتربية الدخول في إضراب وطني يومي 12 و13 أفريل. ووصف المجلس في بيان له، خطوتهم بأنها إنذار وتحذير نتاج حجم الضغوطات القائمة على مستوى قطاع التربية.

ودعا الكنابست لتحسين القدرة الشرائية للأستاذ كونها تعرف تدنيا غير مسبوق مما يستوجب رفع الأجور وتثمين النقطة الاستدلالية  بما يتوافق وترقية مكانته المادية والمعنوية، وجعله فى أريحية اقتصادية واجتماعية.

وأكد الشريك الاجتماعي على ضرورة إيلاء ملف السكن للأستاذ أولوية قصوى باعتباره وسيلة أساسية و ضرورية تضمن استقراره وحسن أدائه لمهامه النبيلة  في كنف الكرامة والأريحية.

وكذا المطالبة بالتخفيف عن الأساتذة من خلال فتح المناصب المالية للتوظيف وتسقيف حجم الحصص. إلى جانب التعجيل بفتح مناصب كافية للترقية في الرتب المستحدثة.

كما تمسكوا بثلاثية ملف التقاعد، ملف الخدمات الاجتماعية، وملف طب العمل. وكذا تحيين منحة تعويض المنطقة التي ما زالت تحتسب على أساس الأجر القاعدي لسنة 1989.

من جهة ثانية دعت النقابة إلى توظيف الأساتذة خريجي المدارس العليا للأساتذة مع ضرورة مراجعة منظومة التوظيف باعتماد المسابقة على أساس الشهادة وفق المرسوم التنفيذي رقم 12-194 والذي يثمن خبرة وأقدمية الأساتذة المتعاقدين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق