دولي

نقل جثمان وزير الدفاع السوداني إلى الخرطوم تمهيدا لتشييعه

أعلنت السلطات السودانية، نقل جثمان وزير الدفاع الفريق أول جمال الدين عمر، من عاصمة الجارة الجنوبية جوبا التي توفي بها صباح أمس، إلى الخرطوم تمهيدا لتشييعه.

وذكرت وسائل إعلامية، أنه سيتم تشييع جثمان الوزير إلى مقابر فاروق بالخرطوم، عند الساعة الواحدة ظهرا بالتوقيت المحلي.

ونعى مجلس السيادة، في بيان حصلت الأناضول على نسخة منه، الوزير قائلا “لقد ظل الفقيد طيلة فترة حياته العملية مثالا للبذل والعطاء والتفاني، من أجل الوطن وعزته ورفعته”، فيما أعلن المتحدث باسم وفد الحكومة السودانية المفاوض محمد حسن التعايشي، في بيان تعليق مفاوضات سلام السودان في جوبا لمدة أسبوع، ابتداء من أمس.

وصباح أمس، توفي عمر، أثناء زيارة لدولة جنوب السودان، بحسب إعلام محلي، ورجحت معلومات أولية أن سبب الوفاة ذبحة صدرية، ولد الراحل في منطقة حجر العسل بولاية نهر النيل عام 1960، ونال دبلوم العلوم العسكرية من الكلية الحربية السودانية.

حصل عمر، على ماجستير علوم عسكرية/ كلية القيادة والأركان المشتركة السودانية، ودبلوم الدراسات الدولية من جامعة نيروبي في كينيا، وعمل رئيسا لشعبة الاستخبارات بعدد من المناطق، ومديرا للإدارة العامة للعلاقات الدولية بوزارة الدفاع، ورئيس هيئة الاستخبارات العسكرية، والأمين العام للوزارة، وعضوا بالمجلس العسكري الانتقالي، ورئيس لجنة الأمن والدفاع بالمجلس.

وشغل عمر، منصب وزير الدفاع في حكومة عبد الله حمدوك، ومسؤول الترتيبات الأمنية والعسكرية في مفاوضات السلام بجوبا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق