ثقافة

نهاية أسبوع حافلة بالنشاطات الأدبية والمسرحية بالمسرح الجهوي بالعلمة

سطيف

تستضيف جمعية عين تافتيكا الثقافية بمدينة العلمة شرق ولاية سطيف ها السبت الدكتور رزاق الحكيم بالمسرح الجهوي بالعلمة وهذا في إطار ندوات عين تافتيكا للأدب تحت عنوان “أدب الشباب بين الحضور والغياب”، حيث ستكون الفرصة مواتية للحديث عن أدب الشباب في الجزائر.

ويعتبر الدكتور رزاق محمود الحكيم من مواليد مدينة النجف العراقية، وهو أستاذ جامعي وحاصل على دكتوراة في الدراسات الأدبية والنقدية من جامعة عبد القادر بالجزائر، ودرس في عدد  من الجامعات الجزائرية والعراقية، كما يعتبر كاتب وشاعر وروائي، حيث أصدر عددا من الأعمال الأدبية، منها أربعة دواوين شعرية، وهي الأرق، الرحيل، العودة، غريب في المدينة، رواية العودة، أغاريد وأناشيد للأطفال، وفي مجال النقد له مؤلف حول الشعرية في النص الأدبي بين المنظوم والمنثور، كما صدرت عنه ترجمة ونماذج من شعره في معجم البابطين للشعراء العرب المعاصرين، وغيرها من الدواوين والمعاجم.

وفي سياق منفصل سيكون عشاق الفن الرابع على موعد يومي الجمعة والسبت بالمسرح الجهوي بالعلمة دائما مع عرض “مدينة النانو” من إنتاج مسرح العلمة الجهوي للمخرج سهيل بوخضرة، وهو عرض موجه للصغار، ويتناول هذا العرض قصة فتيان عرب يحملون إختراعات نانوية متناهية الصغر في روبوتات مصغرة تحمل موروثات من بلدانهم، ويلتقون في مركز النانو العربي لإطلاق هذه الإختراعات، والذهاب بها إلى مدينة النانو، وهي مدينة المستقبل التي تحمل روحا عربية وتنفتح على موروثات عالمية إنسانية مشتركة، وتجسدت من خلال مكعب “روبيك” الشهير الذي يمثل رمزا رياضيا هندسيا، ولعبة شهيرة عالميا والحلزونات رمزا لحيوان الحلزون الذي يستعمل لدى بعض الشعوب لأغراض تجميلية، بالإضافة إلى توظيف النص للحلزون رمزا للمتتاليات الرياضية والفلكية.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق