محليات

نهب العقار الصناعي متواصل وسط مخاوف السكان

عين فكرون

أبدى، ممثلون عن المجتمع المدني بمدينة عين فكرون، تخوفهم الشديد من انعدام الأراضي الصناعية جراء النهب العقاري لعدد معتبر من الأراضي بالمدينة، ما يرهن قطاع التنمية بالمنطقة.

وسجل توقف عدد من المشاريع الخاصة بقطاع السكن، بعد الانتهاء من الدراسة التقنية لانجاز مجمعات سكنية خلال سنة 2019، لكن عدم ملائمة الأرضيات المختارة للتجسيد، وعدم وجود أرضيات بديلة لها حال دون الانطلاق في المشروع.

هذا وتعتبر مدينة عين فكرون تجارية بامتياز، وتستقطب مئات التجار يوميا من مختلف ولايات الوطن، وتوفر مداخيل مالية قارة للبلدية ضمن التحصيل الضريبي للتجار.

في المقابل، انعدام الوعاء العقاري حال دون دفع عجلة التنمية بالمنطقة، والمساهمة في ترقية حياة المواطن داخل المدينة، بسبب تعذر إتمام عشرات المشاريع الخاصة بقطاعات الشباب والرياضة، والسكن والتربية والتعليم.

للإشارة، فقد طالب ممثلوا المجتمع المدني ببلدية عين فكرون، بضرورة تدخل المصالح الولائية وفتح تحقيق أمني دقيق لاسترجاع الأراضي المنهوبة بطرق غير قانونية، والتي تعود ملكيتها للدولة.

بن ستول. س

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق