محليات

نهب العقـار أمام مرأى المسؤولين بخنشلة

في ظل غياب أي إجراءات ردعية

تعرف العديد من بلديات ولاية خنشلة، تنامـي لظاهرة الاستيلاء على العقار العمومي والذي تعود ملكيته للدولة في ظل غياب أي إجراءات ردعية من أجل التصدي لهذه الظاهرة خاصة بعاصمة الولاية وبلديات بغاي وأنسيغة وأولاد أرشاش والرميلة وبابار وششار.

وتنشـر عملية الاستيلاء على العقار أمام مرأى وصمت المسؤولين المحليين رغم أن ولاة سابقون اعترفوا أن بلدية ششار نموذج حي في نهب الجيوب العقارية التي تتربع عليها البلدية مما صعب من مأمورية المسؤولين  في توفير الأوعية العقارية والقطع الأرضية لبرمجة وإنجاز المرافق الخدماتية العمومية على غرار بناء المدارس والمؤسسات التعليمية ومقرات الإدارات والمشاريع الأخرى المتعلقة بالسكن.

وحسب مواطنين أن هذا النهب راجع لتقاعس الأميـار عن أداء مهمتهم وهو ما جعل والي الولاية الجديد وفي لقاءه مع الأسرة الإعلامية يصرح أنه سيبذل قصارى جهوده لوقف هذا المشكل والتصدي له بكل قوة وفي إطار القانون من أجل حماية الأملاك العمومية.

محمد. ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق