الأورس بلوس

نواب تخطي راسي

في عز الأزمة البرلمانية وكذا تذمر الطبقة السياسية من الوضع الذي آلت إليه الغرفة السفلى، يتواجد عدد من النواب في بأحدى الدول الإفريقية منذ أسبوع تقريبا، أين وجدوا ضالتهم لممارسة عادتهم الإشهارية “السيلفي البرلماني” وبث صورهم في مواقع التواصل الاجتماعي في إطار مهمة التحواس والتقلاش في إطار البرلمان الإفريقي، كما فعل نائبين من آخرين قبل أسبوعين في مهمة إلى دول أوروبية سويسرا وفرنسا رغم أن البرلمان في حالة تجميد بكافة هياكله!! إلا على التحواس.
وعلى ما يبدو أن التحواس والتقلاش ليس له علاقة بالتجميد على رأي المثل : “هات تخطي راسي”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق