محليات

نواب خنشلة في البرلمان يقاطعون الخرجات الرسمية

استنكروا تهميشهم من قبل السلطات الولائية

صعّد نواب ولاية خنشلة في البرلمان، من لهجتهم وتصاعدت الأمور نحو التأزم بفعل مقاطعة غالبيتهم للخرجات الميدانية للوالي، متهمين إياه بإقصائهم من إعداد مضامين برامج الزيارات الوزارية خاصة ما تعلق بالزيارة الأخيرة لوزير الفلاحة، حيث تحولوا إلى مجرد “خضرة فوق طعام”.
وأوضح النائب محمد بوركبة عن كتلة القائمة الحرة لولاية خنشلة، أنه سيقاطع جميع الخرجات الرسمية للمسؤول الأول بالولاية، حيث غادر بنرفزة حـادة إحتفالات عيد الثورة التي شهدتها دائرة عين الطويلة، كما كانت الزيارة التي قادت وزير الفلاحية والتنمية الريفية والصيد البحري لولاية خنشلة نهاية الأسبوع الماضي، القطرة التي أفاضت الكأس أين قرر نواب البرلمان بغرفتيه وعددهم سبعة، مقاطعة زيارة الوزير معتبرين إياها لا حدث وشكلا من أشكال الاستفزاز لمشاعرهم وإنقاصا من دورهم كشركاء خصوصا وأن غالبية هؤلاء النواب قاطعوا منذ مدة فاقت 05 أشهر خرجات المسؤول الأول على الجهاز التنفيذي، مبدين تذمرهم من عدم إشراكهم في إعداد برنامج أو خارطة طريق على ضوء الحالة الخاصة التي تطبع مختلف القطاعات الحيوية ذات العلاقة المباشرة بالحركة التنموية الحقيقية للولاية أو على أقل تقدير إطلاعهم على مضمونها قبل زيارة الوزير وباقي الوزراء المتعاقبين على هذه المنطقة المهمشة أصلا والتي تقع في ذيل ترتيب ولايات الوطن.
محمد. ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق