وطني

نواب يجمدون عمل البرلمان .. ويسافرون في مهمة للخارج

في الوقت الذي يعيش فيه المجلس الشعبي الوطني حالة من الفراغ بسبب تجميد 5 كتل نيابية لنشاطها في المجلس ودخول النواب في شبه عطلة مدفوعة الأجر، سافر ما لا يقل عن 6 نواب ينتمون لحزبي جبهة التحرير الوطني والتجمع الوطني الديمقراطي للخارج في إطار الدبلوماسية البرلمانية.
وكشف مصدر عليم من داخل المجلس الشعبي الوطني أن مواعيد سفر النواب تم تحديدها بعد دخول المجلس الشعبي الوطني في الأزمة قبل 13 يوما، وتحصل النواب على منحة السفر بالعملة الصعبة.
وتأتي هذه المهام التي تثير الكثير من الجدل في الوقت الذي يتحدث فيه الكثير عن الوضعية غير القانونية التي يوجد فيها نواب المجلس الشعبي الوطني ومخالفة المادة 116 من الدستور الجزائري والذي يفرض على النائب ضرورة التواجد الدائم داخله والتفرغ لأداء المهام البرلمانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق