وطني

نور الدين بدوي وزيرا أولا

خلف أويحيى على رأس الحكومة

عين عبد العزيز بوتفليقة، نور الدين بدوي، وزيرًا أولا خلفا لأحمد أويحيى، في حين تم استحداث وظيفة نائب الوزير الأول، حيث سيعود هذا المنصب لوزير الخارجية الأسبق، رمطان لعمامرة.
نور الدين بدوي المولود في 22 ديسمبر 1959، بعين طاية بالجزائر العاصمة، تعود أصوله إلى ولاية ورقلة وهو خريج المدرسة الوطنية للإدارة.
عُين على رأس وزارة الداخلية والجماعات المحلية من طرف الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، إثر التعديل الوزاري بتاريخ 14 ماي 2015 التي تعتبر حكومة سلال الرابعة منذ 14 ماي 2015 وفي الحكومة سلال الخامسة منذ 11 جوان 2016، خلفا للطيب بلعيز الذي عُين مستشارا خاصا لرئيس الجمهورية، فرئيسا للمجلس الدستوري.
بدوي خريج المدرسة الوطنية للإدارة، شغل وتقلد العديد من المناصب والمهام الإدارية و تدرج في المسؤوليات من متصرف إداري إلى نائب مدير إلى مدير بالإدارة المحلية ثم إلى رئيس دائرة بعدد من دوائر مختلفة بمناطق البلاد فمديرًا للإدارة المحلية بأكثر من ولاية ثم منصب أمين عام لولاية وهران قبل أن يعين لا حقا مسؤولا تنفيذيا أولا على رأس ولاية سيدي بلعباس ثم برج بوعريريج، سطيف فولاية قسنطينة التي قضـــــى فيها سنواته الأخيرة كوالٍ، ليتولى بعــــــــــدها حقيبة وزير التكوين والتعليم المهنيين في الــــ 11 سبتمبر 2013.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق