رياضة دولية

نيمار ومبابي على مشارف مغادرة باريس سان جيرمان

تداولت وسائل إعلام عالمية تسريبات أدانت جهات بعينها خلال الساعات الأخيرة، كان أهمها فكرة إنشاء دوري خاص لكبار اللعبة في القارة ومغادرة دوري أبطال أوروبا، إضافة إلى مساعدة “يويفا” ناديي باريس سان جيرمان الفرنسي ومانشستر سيتي الإنجليزي في التحايل على القانون وتجاوز المسائلات بشأن قواعد اللعب المالي النظيف عام 2014، وجاء نص التحقيق الذي أجراه القائمون عليه.. ” كبار مديري الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، بما فيهم الأمين العام السابق ورئيس FIFA الحالي، جياني إنفانتينو، تدخّلوا شخصياً لتشجيع التسويات السرية مع الأندية الكبرى، في حين أن هيئة المراقبة المالية للأندية (CFCB)، وقسم الاتحاد الأوروبي لكرة القدم التي تحقق في انتهاكات القواعد، تلاحق النوادي الأشد فقرا في أمثال تركيا ورومانيا.”
ووفقًا لما هو مُشاع وفي حالة ثبوت صحته، فإن التحقيق الرسمي سيكون قيد التنفيذ، وهو ما يعني -في حالة الإدانة- استغناء النادي عن بعض لاعبيه من أجل موازنة الأمور المالية، أو كجزء من العقوبات، أو بشكل آخر فإن الحرمان من المشاركة القارية لمدة طويلة قد يكون خيارًا واردًا وهو ما سيعطي الضوء الأخضر لنجوم الفريق للمغادرة واللعب بمستويات أعلى.
وفي حالة باريس سان جيرمان فإنه بطبيعة الحال سيتجه للاستغناء عن أكبر اللاعبين قيمة على غرار مبابي ونيمار، بدلًا من الاستغناء عن عشرة لاعبين دفعة واحدة، فقيمة الثنائي المذكور قد تفوق قيمة باقي لاعبي سان جيرمان مجتمعين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق