محليات

هدم مدرسة مهترئة بالعلمـة

بعد شكاوي متكررة من الأولياء

قررت السلطات المحلية لبلدية العلمة شرق ولاية سطيف، هدم المدرسة الابتدائية جعفر ساعد وهذا بالنظر للوضعية الكارثية التي تعرفها المدرسة منذ سنوات حيث باتت مهددة بالانهيار في أي لحظة على رؤوس التلاميذ بسبب التشققات التي عرفتها جدران المدرسة والأسقف، وهو الأمر الذي جعل أولياء التلاميذ في الكثير يحتجون في العديد من المرات على هذه الوضعية.
وحسب رئيس بلدية العلمة طارق حشاني فقد تقرر بناء مدرسة جديدة على عاتق البلدية ومن المنتظر أن تنطلق الأشغال مباشرة بعد هدم الابتدائية الحالية، حيث تم إطلاق دراسة لتعويض المدرسة القديمة بأخرى جديدة وقادرة على استيعاب العدد الكبير من التلاميذ خاصة أن المدرسة الثانية بالمشتة غير قادرة على استيعاب كل التلاميذ المتمدرسين.
ويتخوف أولياء التلاميذ من أن تتأخر أشغال إنجاز المدرسة الجديدة وهو الأمر الذي سيسبب مشكل اكتظاظ كبير قد ينجم عنه تحويل التلاميذ إلى مدينة العلمة من أجل التمدرس وهو الأمر الذي يرفضه الأولياء جملة وتفصيلا بسبب بعد المسافة مطالبين من السلطات المحلية ضرورة الإسراع في تجسيد المشروع مباشرة بعد نهاية الموسم الدراسي الجاري.

عبد الهادي ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق