إسلاميات

هدي النبي صلى الله عليه وسلم في قراءة القرآن

زاوية من نور

1- كان له حزب يقرؤه ولا يخل به.

2- وكانت قراءته ترتيلا، لا هذا ولا عجلة، بل قراءة مفسرة حرفا حرفا.

3- وكان يقطع قراءته ويقف عند كل اية، وكان يرتل السورة حتى تكون أطول من أطول منها.

4- وكان يمد عند حروف المد، فيمد {الرحمن}، ويمد {الرحيم}.

5- وكان يستعيذ بالله من الشيطان الرجيم في أول قراءته فيقول: “أعوذ بالله من الشيطان الرجيم”، وربما كان يقول: “اللهم إني أعوذ بك من الشيطان الرجيم من همزه ونفخه ونفثه”.

6- وكان يقرأ القران قائما وقاعدا ومضطجعا ومتوضئا ومحدثا، ولم يكن يمنعه من قراءته إلا الجنابة.

7- وكان يتغنى بالقران، ويقول: “ليس منا من لم يتغن بالقرآن”، وقال: “زينوا القران بأصواتكم”.

8- وكان يحب أن يسمع القران من غيره.

9- وكان إذا مر بآية سجدة كبر وسجد، وربما قال في سجوده: “سجد وجهي للذي خلقه وصوره، وشق سمعه وبصره بحوله وقوته”، وربما قال: “اللهم احطط عني بها وزرا، واكتب لي بها أجرا، واجعلها لي عندك ذخرا، وتقبلها مني كما تقبلتها من عبدك داود”، ولم ينقل عنه أنه كان يكبر للرفع من هذا السجود، ولا تشهد ولا سلم البتة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق