وطني

هذه تشكيلة القيادة الجماعية للأفلان

ضمت الهيئة المسيرة لحزب جبهة التحرير الوطني، ستة شخصيات بالإضافة إلى معاذ بوشارب الذي سيشرف على التنسيق بين أعضاء الهيئة ونيابة الأمانة العامة.
وحاز 5 أعضاء من المكتب السياسي للحزب عضوية الهيئة التي تم تنصيبها يوم أمس الأول، وهم السعيد لخضاري، وليلى الطيب، وسعيدة بوناب، ومحمود قمامة، ومصطفى رحيال، بالإضافة إلى البرلمانية السابقة سميرة كركوش.
وكشف القيادي في الأفلان، فؤاد سبوتة، أن التنصيب يأتي استكمالا لتنفيذ قرارات رئيس الحزب بإحداث تغيير في القيادة التي تولاها في وقت سابق جمال ولد عباس، بالإضافة إلى إنهاء حالة الفراغ الذي عرفها الأفلان لأيام. وأضاف سبوتة الذي تولى أمانة الإعلام في المكتب السياسي قائلا ”ابتداء من اليوم سيتفرغ الحزب لخوض غمار انتخابات التجديد النصفي لمجلس الأمة، حيث ينتظر أن يوقع معاذ بوشارب الاعتمادات التي سيقوم مرشحو الحزب بإيداعها على مستوى ولاياتهم”.
تجدر الإشارة أن وكالة الأنباء الجزائرية نشرت برقية يوم 14 نوفمبر الجاري جاء فيها أن “جمال ولد عباس قدم استقالته من الأمانة العامة لحزب جبهة التحرير الوطني لأسباب صحية تستلزم عليه قضاء عطلة مرضية مطولة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق