رياضة وطنية

هرادة يرفض الرد على زعيم ويحتوي أزمة المستحقات

مولودية العلمة

تواصل تشكيلة مولودية العلمة تحضيراتها لمباراة الجولة التاسعة عشر من بطولة الرابطة الثانية والمنتظرة هذا الجمعة أمام إتحاد الحراش بملعب زوغار، حيث تسير التحضيرات في ظروف عادية وبتعداد مكتمل بعد عودة اللاعبين المصابين.

ورفض رئيس مولودية العلمة عراس هرادة الرد على التصريحات التي أطلقها رئيس إتحاد عنابة عبد الباسط زعيم والتي إتهم فيها رئيس البابية بالضلوع في قضية التحكيم، وكان هرادة قد وعد في وقت سابق بكشف حقائق خطيرة تخص رئيس الإتحاد، وإجتمعت إدارة المولودية باللاعبين حيث تم طمأنتهم على مستحقاتهم المالية التي سيتلقونها في أقرب وقت ممكن وهذا بعد دخول إعانات السلطات المحلية، كما طالبت إدارة النادي بضرورة تحقيق الفوز في لقاء نهاية الأسبوع الجاري خاصة أن البابية في حاجة ماسة إلى النقاط الثلاثة من أجل إسترجاع الريادة التي ضيعتها بعد الهزيمة في لقاء شبيبة سكيكدة.

وتأكد غياب الجناح الهجومي دوسن على لقاء هذا الجمعة أمام إتحاد الحراش بسبب العقوبة وهن حسن حظ الطاقم الفني أن الفريق سيستفيد من عودة المخضرم ياسين بزاز بعد تعافيه النهائي من الإصابة التي كان يعاني منها، ويتواجد المدرب التونسي وجدي الصيد تحت ضغط كبير وهذا بسبب الإنتقادات التي باتت تلاحقه من مباراة لأخرى وهو الأمر الذي جعله تحت مقصلة الإقالة في أي لحظة خاصة أن الخيارات التي يعتمدها الصيد في كل مباراة لم تنل إعجاب المسيرين.

وفيما يتعلق بقضية حصول الإدارة الجديدة للنادي الهاوي على الإعتماد فإن الأمور تسير ببطئ كبير وهذا في ظل تردد الرئيس الحالي سمير رقاب في وضع ملف الإعتماد نتيجة رغبته في الإنسحاب من رئاسة النادي وهذا بسبب إنشغالاته الكثيرة خارج العلمة، وهو الأمر الذي من شأنه أن يجعل الفريق في ورطة حقيقية خاصة أن حصول المولودية على إعانات الجدولة خاصة منها إعانة البلدية بقيمة 6.5 مليار سنتيم مرهونة بحصول النادي الهاوي على الإعتماد، ومن جانبه فإن رئيس بلدية العلمة طارق حشاني أصر على ضرورة حل الإشكال الحاصل في أقرب وقت لاسيما أنه قدم وعودا شخصية للاعبين من أجل تسوية مستحقاتهم المالية قبل نهاية الشهر الجاري.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق