محليات

هزات في قطاع التربية بسطيف

احتجاجات للتلاميذ والأساتذة على ظروف التمدرس بالعلمة وبني وسين

نظم أساتذة ثانوية مالك بن أنس ببلدية العلمة شرق ولاية سطيف وقفة احتجاجية بساحة المؤسسة كما وجهوا عريضة إلى مدير التربية، وهذا بعد أن أصبحت مؤسستهم عرضة للاعتداءات حسبهم حيث قام يوم الأربعاء الماضي تلميذ غير متمدرس بالمؤسسة بالدخول إلى ساحة الثانوية حاملا معه سلاح أبيض مهددا الأساتذة والتلاميذ مما أثار هلعا كبيرا داخل الثانوية، وحمل أساتذة المؤسسة مسؤولية ما وقع إلى مدير التربية وهذا نظرا لتقاعس إدارته في اتخاذ ما يلزم باعتبار أن هذا التلميذ كان يدرس بالمؤسسة وكان محل عدة تقارير في الفصل الأول لكن مديرية التربية لم تتحرك لحد الآن.

كما نظم أولياء تلاميذ متوسطة حمزة على بعين الحدرة التابعة لبلدية بني وسين في الجهة الشمالية من ولاية سطيف وقفة احتجاجية أمام المتوسطة تنديدا بالإهمال والتسيب في هذه المتوسطة متهمين المدير بالمسؤولية الكاملة باعتباره شبه غائب عن المؤسسة كما أن جل الطاقم الإداري والمراقبين غير منضبطين في الحضور ليبقى الأساتذة والتلاميذ بدون رقابة حتى وصل الأمر حسب أولياء إلى حدوث تصرفات غير تربوية داخل المؤسسة حسب الأولياء والذين أكدوا أنه في ظل غياب مدير المتوسطة وجل طاقمه الإداري يكون الحاجب هو الأمر الناهي والمسير الفعلي للمؤسسة، وطالب هؤلاء من مسؤولي مديرية التربية ضرورة التدخل سريعا من أجل وضع حد لحالة التسيب التي تعرفها هذه المؤسسة التربوية.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق