رياضة وطنية

هزيمة بجاية تفجر الأوضاع، نغيز يعد بالتدارك وحمار غاضب

وفاق سطيف

تلقى وفاق سطيف هزيمة مفاجئة في لقاء الذهاب من الدور نصف النهائي من منافسة كأس الجمهورية أمام شبيبة بجاية بثنائية مقابل هدف في المباراة التي جرت بملعب 8 ماي 1945، ورغم أن الوفاق كان سباقا للتسجيل إلا أنه لم يتمكن من المحافظة على هدف السبق الذي وقعه جحنيط، وسيتعين على الوفاق الفوز في مباراة العودة المقررة يوم الأربعاء القادم من أجل تحقيق التأهل

وبدا المسؤول الأول عن العارضة الفنية للوفاق نبيل نغيز حزينا للهزيمة التي تلقاها الوفاق على أرضه مؤكدا أن الوفاق قادر على قلب التأخر في لقاء العودة المبرمج بملعب الوحدة المغاربية الأسبوع القادم والعودة بتأشيرة التأهل وهو نفس ماذهب إليه المدرب المساعد فلاحي حينما أكد أن الحظ فقط هو من خان الوفاق في مباراة أول أمس، وتلقى إبن جيجل إنتقادات واسعة من الأنصار بسبب خياراته الفنية والتي كانت سببا حسب الأنصار في هذه الهزيمة، ومن جانبه بدا رئيس الوفاق حسان حمار بدوره غاضبا من اللاعبين والطاقم الفني بعد هذه الهزيمة التي لم تكن متوقعة على الإطلاق في نظره، وطالب الرئيس حمار بطي الصفحة سريعا والتركيز على مباراة الأحد أمام إتحاد سطيف لمواصلة السباق بقوة في البطولة قبل التفكير في مباراة العودة من منافسة الكأس، وتحدثت مصادر مقربة من إدارة الرئيس حمار عن قرار عدم تجديد عقد المدرب نغيز بعد نهاية الموسم الجاري بعد الذي حدث عقب مباراة بجاية خلال الندوة الصحفية حيث وجه نغيز بعض الإنتقادات لوسائل الإعلام.

ودون الحكم عوينة تعرض الملعب إلى رمي المقذوفات من طرف أنصار الوفاق مما جعل النسر الأسود مهددا بعقوبة اللعب دون جمهور خلال المباراة القادمة في البطولة أمام إتحاد العاصمة والمقررة يوم الأحد، وهذا في الوقت الذي تأكدت فيه عودة الحارس الأساسي زغبة بداية من المباراة القادمة وهذا بالنظر لمعاناة الوفاق في غياب الحارس الدولي خاصة أن مردود الحارس البديل بولطيف لم يكن مقنعا في مباراة الكأس، وقامت لجنة منافسة الكأس التابعة للفاف بتأخير لقاء العودة بين الشبيبة والوفاق بيوم واحد وهذا في ظل التغيير الحاصل في لقاءات البطولة التي تم برمجتها يوم الأحد وهذا لمنح متسع من الوقت للفريقين من أجل التحضير الجيد لمباراة العودة.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق