الأورس بلوس

هل قضي الأمر؟

عبر بعض المترشحين لاجتياز مسابقة توظيف تم إجراؤها في مركز التكوين المتواصل بجامعة باتنة عن استيائهم من طريقة سيرها ذلك لأن بعض المكلفين بالحراسة لم يقوموا بمهمتهم على أحسن وجه، إذ أن أغلب الحراس كانوا يتعمدون الخروج وفسح المجال أمام بعض المترشحين لاستعمال الهواتف الذكية وكذا السماعات لتلقي الإجابات من أشخاص متواجدين خارج قاعات الامتحان، فهل تعتبر نتائج هذه المسابقة حقيقية ومعبرة عن مستوى المترشحين أم أن الحراس يعلمون بأن النتائج معروفة من البداية وربما قبل إجراء الامتحان وأن الأمر مقضي ما جعلهم غير مبالين “بالغش والغشاشين”؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق