الأورس بلوس

هل هي نهاية المركزية النقابية

احتج صباح أمس، معارضو الأمين العام للمركزية النقابية، عبد المجيد سيدي السعيد، أمام مقر الاتحاد العام للعمال الجزائريين بدار الشعب في العاصمة، مطالبين برحليه الفوري وطاقمه على خلفيه اتهامه بالتواطؤ مع الباترونة لضرب مصالح العمال.
وضمت الحركة الاحتجاجية العديد من النقابات، توافدوا من 27 ولاية، يتهمون سيدي السعيد بجعل النقابة مملكة خاصة، والتسيير الارتجالي على حساب العمال والعاملات، والانحراف عن الأهداف النقابية النبيلة بالتعدي على القوانين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق