محليات

وادي الزناتي بقالمة ترفع مطلب رحيل رئيس الدائرة

صعّدوا من حركتهم الاحتجاجية وقاموا بغلق الطريق

جدد أمس، سكان وادي الزناتـي بقالمة، حركتهم الاحتجاجية التي أصروا من خلالها على رحيل رئيس الدائرة الحالي، حيث تجمهروا في البداية أمام مقر الدائرة، قبل أن يقرروا تصعيد احتجاجهم، من خلال غلق الطريق الوطني رقم 20 الرابط بين ولايتي قالمـة وقسنطينة  وبالضبط عند مخرج بلدية والدي الزناتي، ما أدى إلى شل حركة المرور نهائيا في وجه مستعملي الطريق.

المحتجون جددوا مطالبهم، الداعية إلى تدخل كل مسؤول له سلطة القرار، من أجل إعادة النظر في قرار إحالة السيد” بعزيز صالح” رئيس الدائرة السابق على التقاعد  وتجديد الثقة في شخصه لممارسة مهامه ضمانا للاستمرارية التنموية والاستقرار الاجتماعي المنشود، كما طالبوا أيضا بتوزيع السكنات الاجتماعية العالقة منذ مدة  وكذا حل مشكل البنايات الهشة خاصة ما تعلق منها بسكنات حي 17 أكتوبر61، حيث ناشد سكان هذا الحي السلطات المعنية بالتدخل العاجل لوضع حد لمعاناتهم التي دامت أزيد من 19 سنة.

هذا وألح المحتجون على ضرورة رفع مطالبهم إلى أعلى هرم في السلطة، خاصة بالنسبة لإعادة رئيس الدائرة السابق إلى منصبه  مع إجبارية رؤية مطالبهم النور على أرض الواقع وتجسيدها  في اقرب وقت ممكن، بعيدا عن الوعود الكاذبة والشعارات الرنانة، التي يرفعها المسؤولين عند كل احتجاج.

علاء. ع

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق