محليات

وادي “العطعوطة” ببريــكة يتعفن

أصبح ينذر بكارثة بيئية وصحية

يتواجد “واد العطعوطة” ببريكة في وضعية بيئية كارثية وذلك جراء تراكم النفايات المرمية من طرف المواطنين القاطنين بمحاذاة هذا المكان الذي شكل خلال أيام قليلة صورة سوداء بسبب الممارسات اللامسؤولة من قبل المواطنين، حيث تحول الوادي إلى مكب للنفايات والأوساخ بمختلف أنواعها.

وأصبح الوادي ينذر بكارثة بيئية بمدينة بريكة خاصة بعدما اختلط مائه بأكياس النفايات فأصبح موطنا لمختلف الحشرات الضارة والسامة والتي من شأنها تهديد حياة المواطن لما قد تحمله هذه الأخيرة من سموم ، فمن بين الأمراض التي من شأنها أن تنتج عن تعفن هذا المكان هو داء “اليشمانيوز” والذي يعد مرضا صعبا ولقاحه نادر نوعا، للإشارة فإن السلطات المحلية قامت بتنظيف الوادي في مرات سابقة  لكن السلوكات السلبية لبعض المواطنين أدى إلى تفاقم الوضع.

وبين هذا وذاك بات من الضروري إيجاد حل لهذا المكان المسمى بوادي “العطعوطة” من قبل المصالح البلدية وتوفير حاويات في كل حي من أحياء المدينة تفاديا لتراكم الأوساخ بالوادي وجعله مكبا للنفايات من قبل المواطنين.

أيوب. م

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق