دولي

واشنطن تؤكد دعمها للمفاوضات وتتجاهل رسميا إعلان ترامب

صفعة أخرى للمغرب..

أكد وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، دعم الولايات المتحدة للمفاوضات السياسية بين جبهة البوليساريو والمغرب. جاء ذلك في بيان أصدره مكتب وزير الخارجية الأمريكي مساء الإثنين، عقب اجتماع مغلق عبر دائرة تليفزيونية بين بلينكن، والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية إن الوزير بلينكن قد أكد للأمين العام للأمم المتحدة على دعم واشنطن للمفاوضات السياسية بين جبهة البوليساريو والمغرب فيما يخص إيجاد حل لقضية الصحراء الغربية. كما حث الأمين العام أيضا على الإسراع في تعيين مبعوثه الشخصي إلى الصحراء الغربية، قصد استئناف عملية التفاوض المتوقفة منذ سنتين.

وأعلنت الأمم المتحدة في مايو 2019 استقالة مبعوثها الخاص إلى الصحراء، الرئيس الألماني الأسبق هورست كوهلر لأسباب صحية، وهو المنصب الذي ظل شاغرًا حتى الآن.

ويرى مراقبون أن المواقف المعبر عنه من قبل الإدارة الأمريكية الجديدة، قد شكلت صدمة قوية وقلق للمغرب الذي كان يعول على دعمها لإعلان ترامب الأحادي الجانب، والذي شكل بدوره حرجا للولايات المتحدة بعدما لقي معارضة من قبل أعضاء في مجلس الشيوخ وباحثين ومؤرخين أمريكيين وكذلك من قبل العديد من الهيئات مثل الإتحاد الأوروبي وبلدان أخرى على غرار ألمانيا الاتحادية وإسبانيا السلطة القائمة بالإدارة في الصحراء الغربية.

وفي 10 ديسمبر 2020 قرر الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب الاعتراف بسيادة المغرب المزعومة على الصحراء، وتعهدت وزارة الخارجية الأمريكية وقتها بفتح قنصلية لها في مدينة الداخلة الصحراوية، فيما التزمت الإدارة الجديدة برئاسة جو بايدن الصمت حيال ذلك الاعتراف حتى الآن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق